أخبار
أخر الأخبار

اعتقالات متبادلة بين فصيلين مدعومين تركياً بريف حلب

شهدت مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، اعتقالات متبادلة بين فصيلين مدعومين تركياً واستقداماً لتعزيزات عسكرية من الجانبين.

اعتقالات متبادلة بين فصيلين مدعومين تركياً بريف حلب

شهدت مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، اعتقالات متبادلة بين فصيلين مدعومين تركياً واستقداماً لتعزيزات عسكرية من الجانبين.

وأفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن فصيل “فرقة الحمزة” المدعوم تركياً قام بدايةً باعتقال قيادي من فصيل “الجبهة الشامية” عند دوار السنتر وسط المدينة، يدعى “أبو محمود شامية”، ما أدى إلى استنفار فصيله على الفور.

وبحسب المصدر فإن فصيل “الجبهة الشامية” ردّ على ذلك باعتقال مجموعة من /12/ عنصراً يتبعون لفصيل “فرقة الحمزة”، ما أدى إلى استنفار الفصيلين واستقدام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، حيث أفاد المصدر أن مسلحي “فرقة الحمزة” استقدموا تعزيزات من بلدتي “بزاعة” و”قباسين” شمالي حلب، كما استقدم مسلحو “الجبهة الشامية” تعزيزات مماثلة من ريف حلب الشمالي نحو مدينة الباب.

وتشهد المدينة حالة من الترقب، وسط مخاوف سكانها من اندلاع مواجهة مسلحة بين الفصيلين على غرار حوادث الاقتتال المشابهة بين الفصائل الموالية لأنقرة في مناطق الشمال السوري.

يذكر أن ناحية “جنديريس” بريف عفرين شمالي حلب، كانت شهدت خلال الأيام الماضية مواجهات دامية بين مسلحي فصيل “نور الدين الزنكي” وآخرين من مسلحي “غوطة دمشق” على خلفية اعتقال شخص حاول مسلحو “الزنكي” الاستيلاء على المنزل الذي يقيم فيه بالمنطقة، ما أسفر عن قتلى وجرحى من الجانبين.

اعتقالات متبادلة بين فصيلين مدعومين تركياً بريف حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق