أخبار
أخر الأخبار

تضرر أكثر من /20/ مخيماً في مناطق سيطرة المسلحين نتيجة العاصفة المطرية التي تضرب البلاد

تعرض أكثر من /20/ مخيماً للاجئين في مناطق سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً شمال غرب سورية، لأضرار جسيمة تمثلت بطوفان مياه الأمطار وانهيار عدد من الخيام، نتيجة العاصفة المطرية التي شهدتها المنطقة يوم الأربعاء، والتي تأتي في ظل غياب التجهيزات اللازمة لتلك المخيمات التي تعيش وضعاً خدمياً كارثياً.

تضرر أكثر من /20/ مخيماً في مناطق سيطرة المسلحين نتيجة العاصفة المطرية التي تضرب البلاد

تعرض أكثر من /20/ مخيماً للاجئين في مناطق سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً شمال غرب سورية، لأضرار جسيمة تمثلت بطوفان مياه الأمطار وانهيار عدد من الخيام، نتيجة العاصفة المطرية التي شهدتها المنطقة يوم الأربعاء، والتي تأتي في ظل غياب التجهيزات اللازمة لتلك المخيمات التي تعيش وضعاً خدمياً كارثياً.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “معظم المخيمات في مناطق سيطرة المسلحين بريف إدلب، تعرضت لأضرار كبيرة مع أول عاصفة مطرية تأتي على المنطقة، مخلفةً أوضاعاً مأساوية سببها الرئيسي افتقار تلك المخيمات للتجهيزات اللازمة، نتيجة إهمال المسؤولين عنها واهتمامهم طيلة الفترة الماضية بسرقة المواد الإغاثية التي ترسل إليها”.

وأكدت المصادر أن أكثر من /20/ مخيماً تعرض للضرر سواءً عبر طوفان الطرقات أو تهدم أجزاء من جدران الوحدات السكنية، أواقتلاع عدد من الخيام بشكل كامل نتيجة الرياح الشديدة، مشيرة إلى أن أكثر المخيمات تضرراً كانت “دير حسان” و”قاح” و”سرمدا” و”الدانا”، إضافة لـ “كفر يحمول” و”الشيخ بحر”.

وأضافت المصادر أن “هذا الأمر أدى إلى تشرد عشرات العوائل في مختلف تلك المخيمات دون وجود ملجأ يحميهم، فيما تقف الجهات الإغاثية أمام ما حدث موقف المشاهد دون أي تدخل منها، أو المحاولة لإيجاد حل لهذه المشكلة التي تتحمل جزءاً كبيراً من مسؤوليتها”.

وكان تحدث “مركز سورية للتوثيق” في تقرير سابق عن السرقات التي تحصل من قبل بعض المنظمات الإغاثية ومسؤولي المخيمات في مناطق سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً، حيث كادت تلك السرقات أن تؤدي إلى كارثة إنسانية في وقت سابق، عندما انهارت أكثر من /25/ كتلة سكنية داخل مخيم “باسقبا” الذي يعد من أكبر المخيمات، بسبب سوء المواد المستخدمة في بناء تلك الكتل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق