أخبار
أخر الأخبار

تلقوا تمويلاً خارجياً.. القبض على منفذي الحرائق في سورية

أعلنت وزارة الداخلية السورية أنها ألقت القبض على /39/ شخصاً من مفتعلي الحرائق في محافظات حمص واللاذقية وطرطوس، وأنهم أصبحوا بقبضة فرع الأمن الجنائي باللاذقية.

تلقوا تمويلاً خارجياً.. القبض على منفذي الحرائق في سورية

أعلنت وزارة الداخلية السورية أنها ألقت القبض على /39/ شخصاً من مفتعلي الحرائق في محافظات حمص واللاذقية وطرطوس، وأنهم أصبحوا بقبضة فرع الأمن الجنائي باللاذقية.

وبثّ التلفزيون السوري الرسمي جانباً من اعترافات منفّذي الحرائق، حيث قال أحد المخططين للعملية ويدعى “وليد جوهر فارس” أن المدعو “جمعة فارس” الملقب بـ “أبو زهير” وزّع مبلغ مليوني ليرة على المجموعة لتنفيذ الحرائق، مضيفاً أنه تم اختيار عدد من ذوي الخبرة بعملية صيد القنافذ التي تتم ليلاً في الأرياف، لأن لديهم خبرة بطرقات الأراضي الزراعية وتم توزيع مبلغ /250/ ألف ليرة على كل منهم لتنفيذ الحرائق في الوقت الذي يحدده مشغّلهم.

واعترف آخر يدعى “زهير جمعة فارس” أن “أبو زهير” اجتمع بهم في قرية “عرب ملك” بريف طرطوس، والقريبة للحدود مع لبنان، وفي حي “الرمل الجنوبي” بمدينة اللاذقية، حيث تم تحديد المواقع المستهدفة بدقة، وتم تقسيم المهام فيما بينهم، بعد أن زوّدهم بخطة إشعال الحرائق في حمص وبانياس وطرطوس، وكانت البداية في /3/ أيلول ببلدة “الشيخ حسن” التابعة لناحية “البسيط” بريف اللاذقية.

وقال مخطط آخر يدعى “العز علي فارس” في اعترافاته أنه التقى عدداً من الأشخاص بمنطقة “الحفة” شمالي اللاذقية، وزوّدهم بالمال وبعبوات البنزين ليقوموا بافتعال الحرائق، فيما أكّد منفذون آخرون أنهم تلقوا مبلغ /250/ ألف ليرة لكل منهم لإشعال الحرائق، وأنهم استخدموا دراجات نارية للتنقل أثناء التنفيذ.

يذكر أن المناطق الساحلية شهدت منذ قرابة شهرين سلسلة واسعة من الحرائق في الأراضي الزراعية أدت إلى أضرار كبيرة في الحقول والمناطق الحراجية والأشجار المثمرة والبيوت البلاستيكية وتسببت بخسارة عدد كبير من أهالي المنطقة لمحاصيلهم الزراعية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق