أخبار
أخر الأخبار

النصرة تعتقل ناشطاً مدنياً انتقدها بـ “بوست” على “فيسبوك”

أفادت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق" أن مسلحي "جبهة النصرة" اعتقلوا ناشطاً مدنياً في إدلب بسبب "بوست" كتبه عبر موقع "فيسبوك"، انتقد فيه مجلساً محلياً تابعاً لـ "النصرة".

النصرة تعتقل ناشطاً مدنياً انتقدها بـ “بوست” على “فيسبوك”

أفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “جبهة النصرة” اعتقلوا ناشطاً مدنياً في إدلب بسبب “بوست” كتبه عبر موقع “فيسبوك”، انتقد فيه مجلساً محلياً تابعاً لـ “النصرة”.

وأوضحت المصادر أن عناصر “النصرة” اعتقلوا “فيصل عبد الرزاق البيوش” الذي يشغل منصب مدير المكتب اللوجستي لما يسمى “اتحاد المكاتب الثورية”، وذلك بعد أن نشر عبر صفحته على “فيسبوك” انتقادات للمجلس المحلي لمدينة “كفرنبل” التابع لـ “النصرة”.

وبيّنت المصادر أن “النصرة” تزيد من قبضتها الأمنية مستهدفة الناشطين المدنيين والإعلاميين، لمنع توجيه أي انتقاد أو اعتراض على سياساتها أو ممارساتها في المنطقة، مشيرة إلى قيام عناصر “النصرة” بمراقبة الناشطين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لتحويل أي تعليق لهم إلى تهمة يتم اعتقالهم على أساسها.

ومقابل اعتقال الناشطين، أفرجت “النصرة” عن قيادي جهادي اعتقلته الأسبوع الماضي، ويتبع لفصيل “أنصار الإسلام” الجهادي في إدلب، دون أن توضّح سبب الإفراج عنه وطبيعة التهم التي كانت موجهة إليه ومدى تورطه بها.

يذكر أن انتهاكات “النصرة” في إدلب تتزايد بشكل مستمر، وسط حالة من الغضب الشعبي لأبناء المنطقة من هذه الممارسات، إلا أن الأهالي يتخوفون من وحشية “النصرة” في التعامل في حال عبّروا عن أي اعتراض على ممارساتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق