أخبار
أخر الأخبار

بحماية روسية … عودة طريق “حلب-الحسكة” الدولي للعمل صباح اليوم

أفاد مصدر ميداني لـ "مركز سورية للتوثيق" أن طريق "حلب- الحسكة"، عاد صباح اليوم إلى العمل بعد توقف مؤقت، وذلك بحماية من القوات الروسية.

بحماية روسية … عودة طريق “حلب-الحسكة” الدولي للعمل صباح اليوم

أفاد مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن طريق “حلب- الحسكة”، عاد صباح اليوم إلى العمل بعد توقف مؤقت، وذلك بحماية من القوات الروسية.

وأضاف المصدر، أن الجزء الواصل من الطريق بين بلدة “عين عيسى” شمالي الرقة وبلدة “تل تمر” شمال غرب الحسكة، عاد اليوم للعمل بعد أن توقف جراء الاشتباكات التي شهدتها محاور القتال في “عين عيسى” بين “قسد” من جهة والفصائل الموالية لأنقرة من جهة أخرى.

وأوضح المصدر أن الطريق الدولي شهد تسييراً لدورية مراقبة من قوات “الشرطة العسكرية” الروسية لحمايته وتأمينه من أي هجمات محتملة من قبل المسلحين المدعومين تركياً، وذلك بعد أن حاولت فصائل أنقرة التقدم باتجاه الطريق في محاولة لقطعه.

وبعد المواجهات التي شهدتها “عين عيسى” عادت حالة من الهدوء النسبي إلى خطوط التماس، وسط قصف تركي متقطّع، فيما لا تزال احتمالات تجدد الهجمات قائمة مع حشد فصائل أنقرة مزيداً من التعزيزات نحو المنطقة.

ودعا الجانب الروسي عناصر “قسد”، لتسليم المدينة للجيش السوري لقطع الطريق أمام أي توغل تركي محتمل، إلا أن مسؤولي “قسد” رفضوا تسليم كامل المدينة ووافقوا على إنشاء نقاط مراقبة مشتركة مع الجيش السوري والقوات الروسية.

ويتخوف أهالي “عين عيسى” من تكرر سيناريو “عفرين” و “تل أبيض” و “رأس العين” في مناطقهم، حيث رفضت “قسد” تسليم تلك المناطق للجيش السوري سلمياً، ثم سرعان ما خسرتها أمام التوغل التركي بينما نجح انتشار الجيش السوري في بعض المناطق الحدودية مع تركيا، بمنع التوسع التركي وتمت حماية تلك المناطق من السيطرة التركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق